كتاب جديد: السينما الأخرى

Print Friendly, PDF & Email

للبيع الكتاب الجديد “السينما الأخرى: اتجاهات جديدة في سينما المؤلف

تأليف الناقد أمير العمري

الكتاب متوفر للبيع في صيغة ملف PDF .

الدفع يكون إما بواسطة PayPAl أو عن طريق فودافون كاش (داخل مصر فقط لمن يحب)..

سعر الكتاب:

داخل مصر: 150 جنيه

خارج مصر

6 دولارات

على من يرغب الحصول على نسخة (محصنة بعلامة مائية وغير قابلة للتدول)، ارسال رسالة بريد الكتروني الى

editor@eyeoncinema.net

وسنرسل اليه رقم التليفون الذي يتم الدفع عليه من فودافون كاش،

أو الرابط الخاص بالدفع عن طريق تطبيق PAyPal

الدولي داخل أو خارج مصر

من مقدمة الكتاب:

السينما الاخرى التي يصنعها المخرج- المؤلف، فهي تعبير عن رؤية خاصة للعالم، رؤية تحمل البصمة الخاصة لصاحبها، من فيلم إلى آخر، وتعكس عالمه الخاص وحصيلة تأمله الفكري والفلسفي في القضايا الذهنية والفنية المعاصرة. وليس المقصود بالمؤلف هنا، المخرج الذي يكتب فيلمه بنفسه. قد يحدث هذا بالطبع، لكن ليس بالضرورة، فمن الممكن أن يكتب الفيلم كاتب سيناريو محترف، لكن تناول المخرج فنان الفيلم، للسيناريو وتجسيده له من خلال أدوات السينما، يجعل من الفيلم شهادة بصرية “شخصية” تحمل فكره الخاص وتعبر عن موقفه من العالم. وكما قال من قبل المخرج الكبير جان لوك جودار” إن زاوية الكاميرا هي قطع في الواقع، أي أن اختيار زاوية التصوير ليس مجرد حيلة أو تلاعب بالشكل، بل اختيار مقصود لتوليد معنى ما. فعندما يختار المخرج- المؤلف، فنان الفيلم، ترتيبا معينا في تصوير مشهد ما، فإنه يكون قد اختار توصيل فكرة محددة، أو مضمونا محددا، فليس هناك شكل في الفراغ.

في هذا الكتاب سنبحر معا في جولة عميقة داخل 40 فيلما حديثا من أفلام السينما الأخرى، سينما المؤلف، اختيرت بعناية وتدقيق، بحيث تعكس رؤية مبدعيها الذين ينتمون إلى ثقافات مختلفة، ومواقع جغرافية متباعدة، ورغم ذلك، تجمعهم جميعهم، تلك الرغبة الغامضة في المعرفة، في الاكتشاف، وفي الوصول إلى الحقيقة. فما هي الحقيقة؟

ليس للحقيقة بالمعنى الذي نطرحه هنا، معنى أحادي مغلق. فللحقيقة ألف وجه ووجه. والمقصود ليس الحقيقة الأخلاقية، بل حقيقة الوجود، علاقتنا ببعضنا البعض، وبباقي المخلوقات، بالطبيعة وبعالم الحيوان والنبات، بل وبعالم الفلك والكواكب الأخرى أيضا. وفنان السينما لم يتوانى منذ بداية هذا الاختراع الذي أصبح فنا عظيما، عن محاولة اختراق المألوف والشائع والمعروف، للوصول إلى حقائق أكبر عما يحيط بنا، في السماء من فوقنا، وداخل باطن الأرض من تحت أقدامنا. لذلك فالرحلة مع الأفلام التي نتناولها في هذا الكتاب ونتوقف أمام مناطق الجمال فيها معا، هي رحلة روحانية وفلسفية، لمحاولة سبر أغوار عقل فنان السينما، وكيف يتعامل مع الفيلم كما يتعامل الرسام مع لوحته، وكما يتعامل الشاعر مع قصيدته، وكما يتعامل الموسيقار مع موسيقاه وهو يكتبها.

يقع الكتاب في 278 صفحة من القطع الكبير (17 في 25) وهو مزود بالصور…

Visited 12 times, 1 visit(s) today