GMT آخر تحديث: الإثنين 20 يناير 2020 16:24:00  -   GMT الخميس 23 يناير 2020 01:45:03 
banner عين على السينما Eye on Cinema
 
 
أحدث الأخبار
منتجة أحدث أفلام جيمس بوند تستبعد أن تقوم امرأة بدور العميل السري
وفاة الممثلة المصرية ماجدة الصباحي عن 89 عاما
مخرج فيلم "طفيل": ترشيح الفيلم للأوسكار "كسر حاجز اللغة"
سبايك لي رئيسا للجنة تحكيم مهرجان كان 2020
 
الأكثر قراءة
تحول اكبر انتاج سينمائي الى أكثر فيلم مغمور في تاريخ السينما العربية
عاطف الطيّب.. الباحث عن القيم في السينما المصرية
النظام أهم من الإنسان: أول عمل درامي كبير عن كارثة "تشيرنوبيل"
نظرة أخرى على فيلم "الجوكر".. هل هو ثائر أم مجنون؟
 
فيديو اليوم
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
ورشة سينما الشباب
 
 


"في عينيك كنشوف بلادي" معضلة الهوية المزدوجة على الطريق من إسرائيل للمغرب


السبت 07 ديسمبر 2019 16:51:00


"في عينيك كنشوف بلادي" معضلة الهوية المزدوجة على الطريق من إسرائيل للمغرب

 

”أنا نصف بربرية.. والنصف الآخر... ماذا؟“.. بهذه الجملة تلخص المغنية نيتا المعضلة التي تواجهها في خضم صراع داخلي بين جذورها كيهودية مغربية وحياتها في إسرائيل.

 

قصة نيتا الخيام وزوجها عاميت هاي كوهين هي محور الفيلم الوثائقي المغربي ”في عينيك كنشوف بلادي“ للمخرج كمال هشكار، الذي عرض يوم الثلاثاء ضمن قسم بانوراما السينما المغربية في الدورة الثامنة عشر من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

 

تعيش نيتا وزوجها، وهما فنانان، في القدس ويشتغلان في مجال الموسيقى التراثية المغربية فهي مغنية وهو عازف بيانو. يقرر الزوجان القيام برحلة للمغرب لاستكشاف الجذور التي ينحدران منها لكن القرار يصطدم بسؤال حتمي.. كيف سيستقبلهما المجتمع هناك؟

 

وتنحدر نيتا من أب ولد في تنغير وأم ولدت في الدار البيضاء. أما عاميت فوالدته من قرية تزجي ووالده من جزيرة جربة قبالة السواحل التونسية.

 

ويقول عاميت في الفيلم ”من دون الهوية المغربية، نحس إنه فيه شيء ناقص. ولدنا وتربينا في إسرائيل لكن أجدادنا جاؤوا من مكان آخر وثقافة مختلفة“.

 

وعلى مدى ساعة ونصف هي زمن الفيلم، يتتبع المخرج رحلة الزوجين ليس لإعادة اكتشاف جذورهما فحسب ولكن لإعادة تعريف كل ما تعاملا معه على أنه من المسلمات.

 

وتقول نيتا في الفيلم ”تربيت من صغري على أن أرهب العرب. والآن الكل حولي يتحدث العربية. وهم لا يكرهونني. أجد نفسي منجذبة لهم وخائفة منهم في الوقت ذاته“.

 

ويقول مخرج الفيلم كمال هشكار، الذي سبق وأخرج فيلما عن الهوية اليهودية المغربية بعنوان ”تنغير-القدس“ إنه أراد تسليط الضوء على الجانب اليهودي من الهوية المغربية.

 

وقال ”أدركت بعد إخراج فيلم تنغير-القدس بأن هذا لن يكون آخر أفلامي عن الثقافة اليهودية المغربية“.

 

وأضاف المخرج المغربي الفرنسي ”مشروعي يهدف لبناء الجسور عن طريق الثقافة واستكشاف الجانب اليهودي من الثقافة المغربية من منظور الجيل الثالث“.

 

ويعرض قسم بانوراما السينما المغربية خمسة أفلام تعد علامات مميزة في تاريخ السينما المغربية في مختلف مراحله.

 

وتستمر الدورة الحالية من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش حتى السابع من ديسمبر.




بحث في واقع المشهد السينمائي بالمغرب

غزو المريخ يتجسد في نسخة تفاعلية جديدة من "حرب العوالم"

سيناريو "أوديب ملكا" لبازوليني: الاحتفاء بسينما الشعر

صدور كتاب "فيلم فلسطينيّ طويل" لشادي بلان

حول كتاب الناقد الفرنسي ميشيل فرودون "ذات يوم كانت السينما"

جدلية التذوق والتلقي بين القارئ والمشاهد

واقعية بلا ضفاف: قراءة في كتاب قيس الزبيدي

قراءة في كتاب "السينما المصرية في رمضان" لناصر عراق

قراءة في كتاب " فن الأفيش في السينما المصرية " للناقد سامح فتحي

مغامرة السينما الوثائقية لصلاح هاشم

كتاب " نقد السينما بالمغرب " بوشعيب الخياطي

افتتاح الدورة 19 من مهرجان الاسماعيلية السينمائي

الاتجاه التوثيقي في النقد السينمائي المغربي

"مولانا": كثرة الشروح والتفسيرات والخطابة أضر الحبكة

100 فيلم في مهرجان طهران للأفلام القصيرة

من أجل قراءة تأويلية للمخيل السينمائي المغربي

كتاب جديد عن السينما في سلطنة عمان

"أشلاء نقدية" لخليل الدمون: عندما تشتبك الذات مع الذاكرة

سلاح شهرزاد المرئي: "ألف ليلة وليلة" في السينما والتليفزيون

تأملات في الخطاب السينمائي المغربي الجديد
التنقل بين الصفحات :