GMT آخر تحديث: الإثنين 20 نوفمبر 2017 08:45:00  -   GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 07:26:01 
banner عين على السينما Eye on Cinema
 
 
أحدث الأخبار
مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية يحتفي بهوليوود
أفلام عن الهجرة والإرهاب تكتسح جوائز بامبي الألمانية
مسابقة الدورة الـ39 لمهرجان نانت القارات الثلاث فرنسا للسينما
70 فيلما في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن
 
الأكثر قراءة
شريف عرفة.. "الكنز" لا يَليقُ بك
"الطيور الغاضبة" لن تنتظر النسر
سينما الفن تنتصر في مهرجان فينيسيا السينمائي
تجليات الغريب فى مومياء شادى عبد السلام
 
كتب سينمائية للاطلاع والتحميل
كتب سينمائية للاطلاع والتحميل
 
فيديو اليوم
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
ورشة سينما الشباب
 
 


"الطيور الغاضبة" لن تنتظر النسر


الخميس 02 نوفمبر 2017 11:52:00


 "الطيور الغاضبة" لن تنتظر النسر

 

 


 

 

ميلاد سليمان

 

 

حينما تشتد الأزمات في أي مجتمع، تجد فكرة "المُنقذ" طريقها التدريجي للظهور، بدرجات متفاوتة، وبين طبقات مختلفة، وبصور متنوعة، فكل طبقة لها "مُخلّص" على مقياس احتياجها، و"لو كان للخيل آلهة، لتخيلتها ذات صهيل وحوافر" على حد قول هيراقليطيس الفيلسوف اليوناني، كل هذا جعل البعض يضع مقدمات وشروط وعلامات لظهور هذا المنقذ/ المخلص، والبعض الآخر يدّعي إنه استطاع التواصل معه بشكل ما، والبعض الثالث يدّعي إنه هو ذاته هذا المهدي المنتظر.

 

بالتالي لم يكن من الغريب إن تتجه أنظار كافة الطيور إلى النسر الآتي من السماء في فيلم "الطيور الغاضبة  "Angry Birds"2016، من إخراج كلاي كايتيس  Clay Kaytisوفيرجال ريلي Fergal Reilly. الفيلم المأخوذ فكرته عن اللعبة الشهيرة في أوساط الشباب على الهواتف الذكية وتحمل نفس الاسم. يحكي الفيلم عن جيش من الخنازير المستكشفين راكبي السفن، أتوا عبر البحر إلى شاطئ جزيرة مليئة بطيور لا تطير –لاحظ الدلالة – ثم يسرق الخنازير بيض هذه الطيور، وتبحث الطيور عن طريقة لاستعادة البيض من جديد، ويبقى أمامها خيارين إما الاعتماد على أنفسهم، او انتظار النسر الملك الأسطوري الذي وعدهم بالحفاظ عليهم وعلى سلامتهم.

 

النسر المنقذ

طوال النصف الأول من الفيلم، نعرف من سياق السرد التصاعدي أن النسر "ملك الطيور"، راعيهم الأبدي والمتحكم في مصائرهم، لكننا لا نراه ولا يظهر أمامنا، إلا بالحكي عنه من باقي الطيور على مختلف أنواعها. تمثاله في وسط المدينة، أناشيد انتصاراته مستمرة على ألسنة الطيور الصغيرة، صورته معلقة في كل مكان، في قسم الشرطة، في الحضانة، وفي قاعة الحفلات، كذلك لكل طائر تصور معين عنه، والكل واثق من ظهوره إذا حدثت الأزمة، وهنا تظهر المقابلة بين النسر وشخصية المنقذ في الحضارات القديمة، ولكن إن كان المنقذ الديني لم يأت بعد ومازال المهدي مُنتظر، نجد النسر في الفيلم ظهوره مخجلا هزيلا لم يقو على مساعدة أتباعه المؤمنين به!!. ولكن ظهر منقذ آخر من وسط الطيور، الطائر الأحمر "Red" يدعوا الطيور للاعتماد على أنفسهم ويصمم خطة انقاذ. في النهاية، بعد أن يقوم بعملية انقاذ البيض، يتحول هو نفسه إلى رمز!!، وتقال فيه الأناشيد والأغاني البطولية، رغم إنه كان يريد تخليص التابعين من تبعيتهم للنسر العظيم "الرمز".

 

 

جماليات الألوان

نرى جماليات المقابلة بين الألوان في الفيلم، حيث تظهر الخنازير كلها، الأتباع والملك، بنفس اللون "الأخضر"، نفس مستوى الذكاء، ونفس الهدف، على عكس الطيور، التي تميزت بألوان مختلفة، وفصائل متنوعة، وكذلك وظائف مختلفة، مما يصعَّب اتحادها إلا في وجود أزمة. الطيور تعيش في مجتمع منظم مثالي لكنها غير متحدة، على عكس قبائل الخنازير الهمجية المتحدة.

 

رموز ودلالات

المتأني في مشاهدة الأحداث يجد بعض الرموز ذات الدلالة هنا وهناك في أماكن متفرقة من الفيلم، إذ نرى فقرات الإلهاء المسرحية التي قامت بها الخنازير لتغييب عقول الطيور، وفي نهاية الاستعراض تم توزيع قبعات "الكاوبوي" الأمريكية الشهيرة على كل الحضور!. كذلك نرى وقوف النسر المنقذ أعلى الجبل فاردًا جناحيه في شكل صليب على شاكلة لوحة الصلب الشهيرة!.

 

هناك أفلام نراه وننساها بمجرد خروجنا من قاعة السينما، وهناك أفلام تخرج معنا من السينما، وتبقى داخل عقولنا تثير العديد من القضايا والأسئلة... وأظن ان هذا الفيلم من النوع الثاني. 




البابا الأميركي "بيوس" الثالث عشر: مؤمن أم ملحد أم مهرطق؟

"بيبي درايفر" فيلم الموسم: مزيج من الموسيقى والإثارة والحركة والرومانسية

"باترسون" لجيم جارموش.. الهايكو سينمائيا

"ابنة عمي راتشيل" كلاسيكية حديثة عن الحب القاتل

"زمن الخيول المخمورة".. المساحات المخصومة من الحياة

"البحث عن أم كلثوم" صورة استشراقية ساذجة لأسطورة الغناء العربي

استعادة التحفة السينمائية الخالدة "نابليون"

عن المسلسل الأمريكي "ثلاثة عشر سببا لماذا؟"

"النبي المحظور".. دراما تسجيلية عن الهوس الديني

"من أغنية لأغنية" الحب نغمة مفقودة والحياة مشقة دائمة

"المنبوذون ".. فيلم يغنى للحياة ويحتفل بالإنسان

فيلم "تحت الظلّ" ما تأخذه الحرب لا يعود

عقار العنف بين البعد العلاجي والبعد السلطوي في فيلم "عقيدة قاتل"

"مرحباً بكم في دونغ ماكجول" كوميديا كورية عن الحرب

"قبل أن أسقط": البحث عن الاستقرار في فوضى اللاستقرار

"اللصوص" وكيفية صُنع فيلم مُختلف

"كل لا يتجزأ" بين الواقع والأسطورة والفانتازيا

"أكون أو لا أكون" لإرنست لوبيتش أو السفر المعكوس

فيلم "وظيفة رجل": الحفاظ على الكرامة بخسرانها

جماليات الموت في فيلم "الجمال الجانبي"
التنقل بين الصفحات :