GMT آخر تحديث: الأحد 19 نوفمبر 2017 10:22:00  -   GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 01:51:48 
banner عين على السينما Eye on Cinema
 
 
أحدث الأخبار
أفلام عن الهجرة والإرهاب تكتسح جوائز بامبي الألمانية
مسابقة الدورة الـ39 لمهرجان نانت القارات الثلاث فرنسا للسينما
70 فيلما في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن
جيمس فرانكو يخرج فيلما عن كواليس "أسوأ فيلم سينمائي على الإطلاق"
 
الأكثر قراءة
شريف عرفة.. "الكنز" لا يَليقُ بك
"الطيور الغاضبة" لن تنتظر النسر
فيكتور إريثه: ليس جمال الصورة، بل جمال الحقيقة
سينما الفن تنتصر في مهرجان فينيسيا السينمائي
 
كتب سينمائية للاطلاع والتحميل
كتب سينمائية للاطلاع والتحميل
 
فيديو اليوم
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
ورشة سينما الشباب
 
 


ملف عن الرقابة في العالم العربي في مجلة "فاريتي"


الثلاثاء 17 مايو 2016 07:26:00


ملف عن الرقابة في العالم العربي في مجلة "فاريتي"

لقطة من فيلم اشتباك

 

 

هامش الحريات أضيق بعد ثورات "الربيع العربي"

 

 

كان- أمير العمري

 

 

خصصت مجلة فاريتي الأميركية المتخصصة في شؤون صناعة السينما في العالم، ملفا خاصا عن السينما في العالم العربي، بمناسبة انعقاد مهرجان كان السينمائي. وتضمن هذا الملف تحقيقا عن طموحات السينمائيين العرب لتحقيق مشاريع أفلام أكثر طموحا، يمكنها الوصول الى الجمهور العريض على الساحتين المحلية والعالمية، والخروج من النطاق المحدود الذي انحصرت فيه أفلامهم الفنية التي تتميز بالبحث عن أساليب غير تقليدية للفيلم العربي.

 

ويقول المنتج الفرنسي اريك لاغيس مدري شركة بيراميدز الفرنسية وهو الطرف الانتاجي الرئيسي في انتاج الفيلم المصري "اشتباك" لمحمد دياب، إن السينمائيين العرب باتوا على قناعة بضرورة التوجه نحو قطاعات أوسع من خلال افلامهم الجديدة. ويضيف أن فيلم "اشتباك" رغم دراميته العالية إلا أنه يتميز ايضا بوجود لحظات مرحة في سياقه.

 

يسوق المقال أمثلة على التوجه الجديد للسينمائيين العرب للخروج من معطف أفلام النخبة بفيلم "هلق لوين" للمخرج اللبنانية نادين لبكي، والفيلم الفلسطيني "ياطير الطاير" لهاني أبو أسعد، وكلاهما يروي قصة درامية تمتليء بالمواقف الطريفة، دون ان تغفل النقد الاجتماعي.

 

تضمن الملف أيضا مقالا رئيسيا كتبه الناقد الأميركي جاي ويسبرغ عن اشتداد قبضة الرقابة في العالم العربي على الأعمال السينمائية والاعلامية بشكل عام في الفترة الأخيرة. وهو يصف الوضع القائم في المنطقة بأنه حالة حرب مشتعلة لا تكاد تخلو منها دولة عربية، وأن الفيلم والتليفزيون أصبحا في مواجهة سلطات أكثر تشددا، تلقى دعما من المؤسسات الدينية الرسمية من أجل فرض مزيد من القيود على حرية التعبير.

 

يمضي كاتب المقال ليقول إن ما أنتجه "الربيع العربي" يواجه الآن قمعا متزايدا بعد أن جعل الاعلام الرسمي كلمة الثورة كلمة سيئة السمعة، وأن كثيرا من العاملين في مجال الثقافة في مصر أشاروا الى تعرضهم للمراقبة والمداهمات الأمنية وتفتيش مساكنهم، كما يتساءل كثير ممن يمتلكون وسال اعلامية مستقلة عما إذا كان سيمكنهم الاستمرار أو سيرغمون على الاغلاق.

 

يشكو مخرج فيلم "اشتباك" إن الثورة كانت قد نجحت في الحصول على الكثير من المكاسب خاصة فيما يتعلق بزيادة اتساع مساحة حرية التعبير، لكن المفارقة أن النظام الجديد الحالي الذي جاء بعد سقوط الاخوان المسلمين في مصر يلجأ إلى فرض ما عجز الاسلاميون عن فرضه أثناء الفترة التي قضوها في الحكم بسبب ما واجهوه وقتها من مقاومة شديدة، أما الآن فقد تم فرض مزيد من القيود على الاعلام والتعبير الثقافي وأن النظام الجديد يحاول أن يثبت للشعب المصري أنه أكثر تشددا فيما يتعلق بالمعايير الدينية من الإسلاميين، لذلك يتعرض الكثير من الأشخاص للقمع والاعتقال.

 

أما الدول العربية التي لم تشهد الثورات مثل الجزائر فيقول الكاتب إنها أصبحت تتحسب لأي نقد للسلطة، وبالتالي فقد أرغمت السلطات الجزائرية مثلا المخرج المرموق مرزاق علواش على العمل في فرنسا، وعندما يصور أفلاما في الجزائر تتعرض هذه الأفلام للمنع من العرض في دور العرض الجزائرية. أما هشام لعسري الذي ينتقد الممارسات العلوية التي تخدش على نحو ما سلطة العائلة الملكية الحاكمة فإنه يواجه الكثير من التضييق، بينما منعت السلطات فيلم "الزين لي فيك" لنبيل عيوش الذي يكشف عورات الواقع المغربي واضطرار الكثير من الفتيات تحت وطأة الفقر الى احتراف الدعارة.

 

الضغوط لا تأتي فقط من السلطات بل كما يقول المخرج المصري يسري نصر الله تأتي كذلك من جانب منتجي الأفلام الذين يرفضون انتاج أفلام تتناول قضايا سياسية شائكة مثل فساد الشرطة أو الجماعات الإسلامية، وهو ما يؤثر على كتاب السيناريو والمخرجين الذين يرغبون في الوصول الى الجمهور العريض من خلال شركات انتاج كبيرة رئيسية تعمل في نطاق السوق.




توم هاردي يقوم ببطولة فيلم عن حرب البوسنه

كن لوتش يحذر من التأثير السلبي لـ"بريكست" على الإنتاج السينمائي في بريطانيا

نهاية تيرانس ماليك: تداعيات من وحي فيلمه الجديد

بولانسكي يتنحى عن رئاسة تحكيم جوائز "سيزار" الفرنسية

جديد مهرجان سندانس السينمائي 2017

حضور مميز للسينما المغربية في المهرجانات في 2016

آن هاثاواي لم تكن سعيدة بحصولها على الأوسكار

مستشار بوتين الإعلامي يدعو لمشاهدة فيلم "سنودن"

فيلم عن حرب العصابات يثير مشاجرة دموية بين عصابتين!

صدام حسين يذهب إلى هوليوود وأوليفر ريد يداعبه!

أوليفر ستون يصرح بأن الرقابة الذاتية منعت إنجاز فيلمه عن "سنودن"

كيت ونسليت في بطولة الفيلم الجديد لوودي ألين

أمير كوستوريتشا يتهم مهرجان كان باستبعاد فيلمه لأسباب سياسية

وفاة الممثلة والمخرجة الإسرائيلية رونيت الكابيتس

إيما ستون تقوم بدور شقيقة كنيدي المتخلفة عقليا

"التنين يصل" فسيفساء من الأساليب السينمائية

قطر تمنع عرض فيلم "الفتاة الدنماركية"

توقعات "فاريتي" لأفلام الدورة القادمة من مهرجان برلين السينمائي

استبعاد صورة جنيفر لورنس من أفيشات فيلمها الجديد في إسرائيل

مايكل مور يستأنف ضد قرار الرقابة تصنيف فيلمه للكبار
التنقل بين الصفحات :